عدد الزوار

الاحصائيات
لهذا اليوم : 376
بالامس : 5541
لهذا الأسبوع : 7752
لهذا الشهر : 30950
لهذه السنة : 174028
منذ البدء : 1287315
تاريخ بدء الإحصائيات : 7-3-2020

الفتوى

هل يجوز لمن لم يدن بدين الإسلام أن يأكل من لحم الأضحية؟

 

اللجنة العلمية - أشراف الشيخ محمد عبد العزيز أبو النجا الخبير بمجمع فقهاء الشريعة وعضو الاتحاد العالمي بالمجلس الإسلامي للدعوة والإغاثة

 

نعم، يجوز لنا أن نطعم الكافر المعاهد والأسير من لحم الأضحية، ويجوز إعطاؤه منها لفقره أو لقرابته أو جواره أو تأليف قلبه؛ لأن النسك هو في ذبحها أو نحرها قرباناً لله وعبادة له، وأما لحمها فالأفضل أن يأكل ثلثه ويهدي لأقاربه وجيرانه ثلثه وأن يتصدق بثلثه فإن زاد أو أنقص في هذه الأقسام أو اكتفى ببعضها فلا حرج والأمر في ذلك واسع، ولا يعطي من لحم الأضحية حربياً[1]؛لأن الواجب كبته وإضعافه لا مواساته وتقويته بالصدقة، وكذلك الحكم في صدقات التطوع؛ لعموم قوله تعالى: ﭿ ﮉﮊ ( الممتحنة: ٨)؛ ولأن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمر أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما أن تَصِلَ أمها بالمال وهي مشركة في وقت الهدنة.


[1] الكافر الذي يحارب المسلمين.

التعليقات : 0 تعليق

إضافة تعليق


7 + 7 =

/500